هذا الموقع مغلق حتى 20 / 4 / 2010

قناة العربية

الأربعاء، 6 يناير 2010

سلطانة الطرب:منيرة المهدية

اسم المطربة:منيرة المهدية
تاريخ الميلاد:1885م
محل الميلاد:قريه المهدية بمحافظة الشرقيه

منيرة المهدية:

منيرة المهدية اشتهرت بلقب (السلطانة، سلطانة الطرب)، مغنية وممثلة مصرية شهيرة وأول سيدة تقف على خشبة المسرح في مصر.

سيرتها:

ولدت زكية حسن منصور عام 1885 م في قرية المهدية بمحافظة الشرقية في مصر. توفى والدها وهي صغيرة وتولت شقيقتها رعايتها. بدأت منيرة المهدية حياتها الفنية كمطربة تحيى الليالى والحفلات في مدينة الزقازيق.وذات يوم شاهدها أحد أصحاب المقاهى الصغيرة في القاهرة،فأعجب بجمال صوتها واستطاع إقناعها بالسفر إلى القاهرة، كان ذلك في العام 1905م، وفى القاهرة، ذاع صيتها ولقبت بسلطانة الطرب،وسريعا ما افتتحت ملهى خاصًا بها أطلقت عليه اسم «نزهة النفوس» تحول إلى ملتقى رجال الفكر والسياسة والصحافة بفضل ما كانت تتمتع به من شخصية قوية وقيادية ، وفى صيف 1915م وقفت منيرة المهدية على خشبة المسرح مع فرقة عزيز عيد، لتؤدى دور «حسن» في رواية للشيخ سلامة حجازى، فكانت بذلك أول سيدة مصرية تقف على خشبة المسرح وهذا ما زاد الإقبال على المسرحيات وأصبحت فرقة عزيز عيد تنافس فرقة سلامة حجازى قامت بالغناء مايزيد عن ثلاثين عام، وقد اشتركت منيرة في تحرير المرأة، كما تزعمت حركة وطنية عن طريق مسرحها وفنها الغنائي الأصيل،وقامت بتأسيس مقهى بحي الأزبكية أطلقت عليه اسم "نزهة النفوس"، وكان كبار السياسيين والأدباء في مصر وبلاد الشام والسودان يجتمعون فيه وفي بيتها،وعندما تقول السلطانة حرروا أسيرا أو أعتقوا عن مشنوقا ينفذون طلباتها،وقد أطلقت الصحافة اسم "هواء الحرية" على مسرح منيرة المهدية.«إرخى الستارة اللى فريحنا..لأحسن جيرانا تجرحنا» و«بعد العشا.. يحلا الهزار والفرفشة» و«حرّج على بابا ماروحش السيما» و«أسمر ملك روحى» هذه بعض من أغانى سلطانة الطرب منيرة المهدية، التي تعتبر واحدة من رائدات و رواد المسرح الغنائى في مصر في عشرينيات القرن الماضى قبل صعود نجم أم كلثوم، كانت منيرة المهدية تكتب على الأفيشات الممثلة الأولى بالرغم من أنها كانت تقوم بدور رجل ثم انفصلت عن فرقة عزيز عيد وكونت فرقة خاصة بها وقدمت أشهر أعمال الشيخ سلامة حجازى،كما عملت مع أشهر شعراء وملحنى جيلها وكان لها الفضل في اكتشاف الموسيقار محمد عبد الوهاب. قامت منيرة المهدية ببطولة فيلم " الغندورة" عام 1935م وهو الفيلم الوحيد لها وكان من اخراج المخرج الايطالى فولبى ،وفي العام 1948م، قررت العودة إلى المسرح بعد أن اعتزلت الحياة الفنية لمدة عشرين عاماً ولكنها لم تلق القبول الذي كانت تنتظره،وقد شهدت هذه الفترة صراعا حادا بينها وبين أم كلثوم المطربة الوافدة التي فرضت شروطا جديدة على الساحة الفنية لم تستطع منيرة المهدية مجاراتها فما كان منها إلا أن اعتزلت الفن وتفرغت لهوايتها وهي تربية الحيوانات الأليفة.

وفاتها:

توفيت في 11 مارس 1965م، عن عمر يناهز الثمانين عاماً بعد حياة فنية حافلة امتدت إلى ما يزيد على الثلاثين عاما، وقد تزعمت حركة وطنية عن طريق مسرحها وفنها الغنائى.

من أشهر أعمالها:

* أسمر ملك روحي.
* يمامة حلوة.
* إرخي الستارة.
* وعلي دول ياما علي دول.
* بعد العشا يحلى الهزار والفرفشة.
* أشكي لمين الهوى.
* أنا هويت.
* أنا عشقت.
* عليه سلام الله.

(ملحوظة: تم الاستعانة بموسوعة (ويكيبيديا) كمصدر بعد تصحيح الأخطاء فيه سواء كانت نحوية أو إملائية أو غير ذلك).

أرجو أن أكون قد وفقت فى كتابة هذا الموضوع لكم و شرح حياة المطربة المشهورة منيرة المهدية

0 التعليقات:

إرسال تعليق

إضغط هنا

إضغط هنا

إضغط هنا

إضغط هنا

.